أعكف على إصدار كتابي الأول عن «الكروشيه»
تقييم المقال
2012/07/07
الوطن
طباعة الخبر طباعة الخبر تحميل مشاركة
تحتاج الحرف والمواهب الفنية اهتماما وعناية كبرى من الاكتشاف إلى الاعتناء والممارسة وصولا إلى الحرفية بها وذلك عن طريق الملاحظة والقراءة والتجريب والمزاولة على الدوام، وفي هذه السطور نجد نموذجا للأم العاملة الطالبة التي مزجت بين كثير من الفنون والمهرات الابداعية وبين عملها ودراستها في جامعة قطر وذلك حرصا منها على اتقان وجودة ما تقوم بعمله وعطائه وإنتاجه عن طريق ترتيبها لاولوياتها الحياتية وجدولتها لوقتها فالطالبة دينا الفلاسي استطاعت التوفيق ما بين البيت والعمل والدراسة التي أكملتها بعد انقطاع عشر سنوات وفي السطور التالية التفاصيل:

}قدمي لنا نفسك؟

- اسمي دينا الفلاسي اعمل في جامعة قطر كما أني اكمل دراستي في مجال الإعلام في الجامعة بعد انقطاع عشر سنوات، أم لولدين وبنت، اعشق رسم الأنمي من الصغر منذ عشرين سنة تقريباً والحمد لله ما زلت احب رسمها فهي هواية غير منقطعة وقمت بعمل دبابيس (BADGES) كما احب الأعمال اليدوية بشكل عام وبشتى مجالاتها، مثل الصلصال (CLAY) والرسم على البيض وتزيينه وغيرها، قبل 4 سنوات أدخلت في حياتي هواية جديدة وهي فن الكروشيه ومع أنها فترة قصيرة ولكن من شغفي وحبي لها أتقنتها وبدأت انشرها بإعطاء دورات تدريبية للسيدات والفتيات الراغبات في تعلمها وأنشأت لها موقعاً إلكترونيا خاصاً يشمل جميع المعلومات المتعلقة بعالم الكروشيه.

}كيف بدأت لديك هذه المواهب ومن شجعك؟

- الفضل يعود أولاً لأمي فكانت فكرتي عن الكروشيه سيئة وكنت لا احب هذه الحرفة! كانت الفكرة السائدة لدي هي أن الكروشيه يعمل منه المفارش القديمة وفستان اللعبة التي تعلق في سيارات التاكسي منذ زمن بعيد! لكن بعد حوار مطول بيني وبين أمي عن الكروشيه أثار فيي الفضول لهذا العالم، فدخلت الإنترنت وكتبت كلمة CROCHET وعندها صعقت بالإنتاجات وأبهرني هذا الفن الراقي بتداخل ألوانه الرائعة والتحف الفنية غير المتوقعة أبداً فهي ليست كما اعتقد فستان عروسة ومفرش فقط!، وكذلك انبهرت فيما يخص تلك الخيوط المميزة فنحن لم نعرف إلا خيوط الأكريليك ذات الجودة المتدنية التي تباع بريالين!، فوجدت أنواعا متعددة منها وذات جودة عالية جدا، وفي البداية علمتني أمي غرزة واحدة فقط والآن تستشيرني في جميع الغرز الجديدة التي أتقنتها، إن حديثي المتواصل مع الوالدة الهاوية للكروشيه دفعني للبحث والقراءة عن عالم الكروشيه حتى أني قرأت تاريخ هذا الفن، ودخلت في تفاصيل صناعة الخيوط وأنواعها وتفاصيلها ودخلت في صناعة الصنانير وأنواعها كذلك، ثم تعلمت جميع الغرز، ولم اعد أطلق عليها هواية، وبدأت أقول بأني «مدربة كروشيه» ولكي أستحق هذا اللقب علي أن أكون ملمّة بكل صغيرة وإن لم تُذكر وكل ما هو متعلق بهذه الحرفة فعندما يسألني أحد ما معنى هذا الشيء أستطيع الإجابة عليه بكل ثقة، لذلك أنصح دوما إتقان الحرفة «أي حرفه» بكل تفاصيلها وعدم إهمال أي جزء منها وخاصة التي يتم تدريبها للآخرين.

} حدثينا عن طموحاتك في هذا المجال؟

لدي طموح بالتأكيد من ناحية الكروشيه فأنا بصدد إصدار كتاب يشمل عدة مشاريع وأخصصه للمبتدئين في هذا الفن، واني ادرب الكروشيه باللغة الانجليزية، لست من معارضي اللغة العربية بل إن كتابي باللغة العربية بإذن الله ولكن الباترونات التي نقرأها ونطبق عليها مشاريعنا هي من الكتب الانجليزية كما أنها مشاريع رائعة وجميلة لذلك كتابي سيساعد في قراءة الباترونات الأجنبية وتطبيق مشاريعهم، كما أتمني لو افتح مشغل للأعمال اليدوية والفنية مستقبلا، والجميل في الكروشيه أنني استطيع ممارسته في أي وقت مع العائلة وأنا في السيارة حتى عند تدريس الأطفال استطيع التركيز على التدريس والكروشيه (وتلك هبة من الله سبحانه وتعالى لجميع النساء)، كما أن الجميل كذلك في الكروشيه انك تستطيعين أن تنتجي أشياء كثيرة في وقت قصير فهي حرفة سريعة الإنتاج لا تحتاج إلى صبر كبير ولكن تعلمها أصعب من الحياكة (التريكو أو الصوف كما يسميها البعض) وهي حرفة ثانية تعلمتها كذلك بعد الكروشيه وأقوم بتدريبها للسيدات فهي نوعاً ما تأخذ من الوقت الكثير إلا أن النتيجة النهائية تكون مبهرة وجميلة وفي أحيان كثيرة نتيجتها خاصة على الملابس تكون اجمل من الكروشيه!، وقد حصلت على فرص للتدريب في أماكن معينة مثل مركز فتيات صناع الحياة ومركز الملتقى ومؤسسة قطر وكذلك دربت في جامعة قطر في فترة الصيف وكانت دورة لعمل الألعاب ومؤخراً اعطي دورات حياكة في مكتبة ترايب في المركز الطلابي (جامعة حمد بن خليفة) وسأقوم بإعطاء دورات كروشيه بعد الصيف إن شاء الله.

}هل الساحة القطرية مكان مناسب لعرض المواهب الفنية كموهبتك؟

- لاحظت مؤخراً بأن الكروشيه بدأ يُدرج في بعض المعارض وان هناك بالفعل نساء تحب هذه الحرفة الرائعة وأتمنى لو كانت هناك محلات تبيع الخيوط ذات الجودة العالية وأدوات الكروشيه الممتازة والحياكة، المضحك هو عندما يشاهدك احد من العائلة تشتغلين على الكروشيه أو الحياكة يلقبونك بالـ(عجوز) فأنصح الفتيات والسيدات بألا تهتم لأي تعليق وتكون فخورة بأنها تمارس حرفة تكسب منها الفائدة واستغلالا لوقت الفراغ الذي يعاني منه الكثير من فتياتنا ونسائنا.

}وعن وقت الفراغ فيما تملئينه؟

- يسألني البعض كيف توفقين بين الدراسة والعمل وتربية الأبناء وممارستك لهواياتك! أنا انصح الجميع بالتركيز على الأولويات أولاً ثم استغلال وقت الفراغ في الهوايات أو التدريب، فممارسة عمل أكثر من 3 أشياء في وقت واحد يسبب الضغط النفسي والإرهاق! مثلاً أنا أعمل وادرس في وقت الصباح وأبنائي في المدرسة، أما في السابق حتى لا يضيع علي الوقت لم اكن استريح بعد العودة من العمل إنما أشغل وقتي في تدريس الأطفال أو الكروشيه أو الرسم أو أي شيء آخر احبه حتى الفترة المسائية وأنام حينها، وفي ذلك الوقت بدأت بالشعور بالإرهاق تدريجيا لذلك غيرت جدولي اليومي فبدأت آخذ قيلولة العصر وانظم أولوياتي اليومية، ولكن في جميع الأحوال من لديه إرادة ويريد أن ينتج وله هوايات، يقدم أولوياته ويجعل لنفسه وقتا بترتيب جدوله الأسبوعي، ولن يجد وقت الفراغ الذي يعاني منه الكثير.

}لمن تقرئين وبمن تأثرت من الفنانين؟

- أحب الاستماع للموسيقى الكلاسيكية وقراءة كتب تطوير الذات والطاقة الإيجابية والقصص الخيالية، واقرأ لمحمد العريفي، وروبن شارما وجوزيف ميرفي.

}ماذا تمثل لك جامعة قطر؟

- جامعة قطر.. «لا أعرف كيف أوصف ماذا تمثل لي جامعة قطر» ولكن لي ولاء من القلب للجامعة واحب وظيفتي ودراستي وبالجد والاجتهاد، ودون التذمر والشكوى سنحصل على ما تستحق بإذن الله تعالى.

على الصفحة ذاتها